جامعات

الجامعات السورية وأهميتها | أفضل 5 جامعات سورية

الجامعات السورية وأهميتها. سوريا هي مهد الحضارات ،ومفتخر الأمم كانت وما زالت الأولى على كل الأصعدة، تتجلى في اصالتها من خلال عراقتها، وعلمها، والثقافات المتنوعة. فهي المتقدمة من كل النواحي ،جغرافياً، واقتصادياً، وعلمياً، وتعليمياً، وقد تكمن أهميتها التعليمية ،والثقافية من خلال جامعاتها.

الجامعات السورية وأهميتها
الجامعات السورية وأهميتها

الجامعات السورية وأهميتها

تعريف الجامعة : هي منظمة تعليمية أو مؤسسة تتيح درجات علمية في جميع الاختصاصات الاكاديمية، وهذه الكلمة (جامعة ) مشتقة من الاجتماع، أي يجتمع فيها الطلبة تلبية للعلم والمعرفة. وفي الإنكليزية او اللاتينية تعني (university) أي معناها مكان العلم والعلماء.

تستمر الحياة الجامعية مدة اربع سنوات ،أو اكثر يأخذ الطالب بعد انقضاء المدة إجازة جامعية أي الشهادة التي تفسح له المجال للعمل والحصول على الوظيفة، ويعتبر التعليم الجامعي منبع الخبرات والكفاءات التي تسمح لنا للإبداع والابتكار.

تكمن أهمية الجامعة في المجتمع، فهي تلعب دوراً هاماً في تكوين مجتمع قوي ودولة قوية ومتينة على كافة الأصعدة، وذلك من خلال إسهام مؤسسات التعليم في تخريج الكوادر البشرية المدربة على العمل في كافة المجالات والاختصاصات.

الجامعات السورية وأهميتها
الجامعات السورية وأهميتها

كما تسهم الجامعة في التقليل من مستوى الامية وتفشي الجهل بين افراد المجتمع، وتسهم في زيادة الوعي والثقافة ونشر العلم والسعي لتحقيق المعرفة الشاملة والكافية حول كل شيء، وتسهم في التطوير والتحديث ومواكب النهضة على جميع المستويات الثقافية والاجتماعية.

وتلعب الجامعة دور هام في نشر الفكر الثقافي، ونشر العلم، والمعرفة، وتوعية الفرد كما يقال ( العلم نور والجهل ظلام ).

عدد الجامعات في سورية 

يجدر بنا التعرف على الجامعات في سوريا، ومتى تأسست وهي:

الجامعات السورية وأهميتها
الجامعات السورية وأهميتها

1-جامعة دمشق: والتي تأسست عام 1923م وهي الأولى من بين الجامعات السورية المعترف عليها عالمياً ودولياً.
2جامعة حلب: والتي تأسست عام 1958م، وهي تلي جامعة دمشق من حيث الأهمية.
3جامعة تشرين: تأسست عام 1971م.
4جامعة البعث: والتي تأسست عام 1079م.
5جامعة الفرات: والتي تأسست عام 2006م.
إضافة الى ما ذكر من جامعات حكومية هنالك الكثير من الجامعات الخاصة في سورية.

عانت الجامعات السورية الكثير، والكثير في ظل المصاعب والحروب، لكن رغم ذلك لم تهزم عزيمة، وإصرار أبناؤها الطلبة من أجل اكمال مسيرتهم التعليمية.

ملخص المقال

في نهاية مقالنا هذا الجامعة مستودع المعرفة البشرية والمنهل الذي ننهل منه العلم والثقافة والوعي الفكري، وتأمين وصولها للأجيال الحالية والمستقبلية.

تابعنا على أخبار جوجل

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!