العناية بالطفل

الخجل عند الأطفال | أسباب والأعراض والأنواع وعلاج الخجل 2023

الخجل عند الأطفال مرحلة الطفولة تعد من الأهم والأساس في حياة الإنسان ومن أهم مراحله العمرية مرحلة الطفولة التي يحدث بها تغيرات جسدية ونفسية كبيرة، ولعل الأهم من الحالة الجسدية هي النفسية التي تأخذ الجانب الأكبر في حياة الطفل وتأخذ عناية كبيرة.

الخجل عند الأطفال
الخجل عند الأطفال

الخجل عند الأطفال

هناك اضطرابات ترافق الطفل في المدرسة أو في مرحلة الروضة كالخوف والقلق والخجل الذي سوف تتحدث عنه بشكل مفصل.

1- تعريف الخجل: هو إحساس يشعر به الطفل بعاطفة قوية تشعره بأنه شخص لديه الكثير من العيوب وغير مقبول من الطرف الآخر وهو غير قادر على إصلاح نفسه ويشعر بعدم الارتياح مع ذويه وإحساسه بأنه طفل غير عادي.

الأسباب المؤدية للخجل

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي لشعور طفلك بالخجل لنتعرف عليها:

  • الانعزال وقلة الاختلاط بأصدقائه: انعزال الطفل وبقاؤه وحيداً داخل غرفة الصف هو من أهم الأسباب لحدوث هذا الخلل لديه، فالأطفال الخجولين يكونون أقل فاعلية في التعامل مع أصدقائهم وأقل فاعلية من الناحية التعليمية.
  • دور الأهل في التنشئة: يتعلم الأطفال من الأهل التنشئة الاجتماعية فهناك نوع من الأهالي يتبعون أساليب تسلطية لأطفالهم تجعلهم يشعرون بالخجل والحرص الزائد عليهم، أيضا هو محفز للخجل الزائد فبالتالي يقوم الأطفال بالانسحاب اجتماعياً ولا يبقى لديهم حس بالثقة بالنفس ولا بالأخرين من حولهم.
  • شعور الطفل بعدم الرضا عن نفسه وانعدام الثقة وشعوره بالنقص: وهو سبب مهم يولد لدى الأطفال شعور بالخجل فعدم قدرتهم على تنظيم أمورهم بالتصرف في المواقف هو دافع كبير لإحساسهم بالخجل، ففي بعض الأحيان يتعرض لأمراض كالقلق والاكتئاب.
الخجل عند الأطفال
الخجل عند الأطفال

أعراض الخجل عند الأطفال

لا يمكننا أن نجزم بأن له أعراض لكن يمكننا ملاحظة هذه الأعراض التالية:

أ- تعرض الطفل لموقف غير اعتيادي كمصافحة شخص جديد.
ب- سماع كلمات جديدة من قبل الآخرين.
ج- علامات جسدية كارتفاع درجة الحرارة واحمرار الوجه.
د- التوتر الزائد والقلق.

أنواع الخجل عند الأطفال

الخجل لديه أنواع عديدة، كالاختلاط بالآخرين، والامتناع عن إبداء رأي، والدخول في الأحاديث والابتعاد عن الأماكن التي يوجد بها حوارات:

أ- الخجل ضمن الأحاديث: في هذا النوع يلتزم الطفل الصمت ولا يتحدث مع الآخرين، ويكتفي
بالإجابة بنعم أو لا، ويبدي انشغاله الدائم للامتناع عن النظر إلى الأحاديث التي تقال.

ب- الخجل في المظهر والشكل: بعض الأطفال في مراحلهم الأولى عند ارتدائهم لملابس جديدة، أو الذهاب لأماكن جديدة تظهر عليهم علامات الارتباك والخجل.

الخجل عند الأطفال
الخجل عند الأطفال

ج- الخجل من الظهور في الاحتفالات والمهرجانات: الكثير من الأطفال يفضل الابتعاد عن الاحتفالات، وكأنه الحدث المميز خلال الحفلة والذي سوف يقام تسليط الضوء عليه فيشعر بعدم الارتياح فيبتعد عن هذه الأجواء.

الخجل عند الأطفال في المدرسة

الطفل في مراحله الأولى لا يمتلك الجرأة الكافية أو القدرة على السؤال أو الاقتراب من أحد ويصعب عليه تكوين صداقات فواجب المعلمة التدرج في معاملة الطفل والاقتراب منه، ومنحه الثقة التامة ومساعدته في التغلب على مخاوفه والانخراط مع أصدقائه.

استبيان يبين لنا بعض العبارات التي تدل على الطفل الخجول

  1. الشعور بالتوتر عند مصافحة أشخاص جدد.
  2. لا أميل للتحدث مع أصدقائي.
  3. عدم الثقة بالنفس أثناء الإجابة عن السؤال.
  4. العزلة داخل غرفة الصف.
  5. القيام بحركات ونظرات تدل على الخجل.
  6. احمرار الوجه والارتباك أثناء الصعود للسبورة.
  7. تجنب رفع يده للإجابة خشية الإجابة الخاطئة.
  8. قليل الحركة داخل الصف.
  9. تجنب رؤية أصدقائي ومعلمي خارج الصف.
  10. أميل للجلوس وحيداً في المنزل وعدم اللعب.
الخجل عند الأطفال
الخجل عند الأطفال

علاج الخجل

الخجل ليس مرض، وإنما اضطراب يحصل مع أي طفل كان من يكن فيجب على الأهالي الوقوف بجانب طفلهم، لكي يشعر بالارتياح وعدم الارتباك، أما بالنسبة لمعلمي المدرسة يجب عليهم التعامل بعطف وحنان مع الطفل الخجول ليشعر بأنه يثق بنفسه وإشراكه بالنشاطات الصفية لكسر حاجز الخجل لديه، وإذا تعدى الخجل لمراحل أكبر وجب إحالة الطفل لمرشد نفسي لكي يعلم كيف يتعامل معه.

الخلاصة

الأطفال هم جيل المستقبل وكنزه الدائم، وثروته الوفيرة، بهم نرتقي ونزدهر لنتعامل معم على أنهم عصافير مغردة في السماء ولندعها تأخذ كامل حريتها في التحليق والطيران.

تابعنا على أخبار جوجل

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!