اسلاميات

حكم العدة للارملة فوق الخمسين

قد نتساءل عن حكم العدة للارملة فوق الخمسين وما هي أقوال الفقهاء والعلماء في تلك الحالة وهل هناك أحكام فقهية يمكن أن تستند عليها المرأة.

شهور العدة هي الشهور التي تقضيها المرأة بعد وفاة زوجها وهي مذكورة في القرآن الكريم، ولكن هل هناك اختلاف ما بين شهور العدة للمرأة الصغيرة أم فوق الخمسين عام

ما هو حكم العدة للارملة فوق الخمسين؟

قد تتساءل المرأة عن حكم العدة للارملة فوق الخمسين ومع التأكد من عدم حدوث حمل في ذلك السنة إلا أن موقع ياهلا أوضح أن المرأة بعد بلوغها الخمسين عام يكون قد انقطع لديهن الطمث وبلغت سن اليأس ذلك الأمر الذي يختلف من سيدة إلى أخرى على حسب طبيعة الجسم.

سن اليأس يختلف من سيدة إلى اخرى وهناك بعض السيدات اللواتي تتجاوز ال 60 عام ولم يصلوا إلى ذلك السن ولكن قام عدد كبير من الفقهاء بأن عدة المرأة التي وصلت إلى سن الياس وقد توفى زوجها هي أربعة أشهر وعشرة أيام كاملة لا نقصان فيها وهو ما تم ذكره في الآيات الكريمة في سورة البقرة.

إن فترة العدة التي تقوم بها المرأة فوق الخمسين مثلها مثل المرأة الصغيرة في السن لا تختلف فترة العدة من امرأة إلى أخرى ولكن تختلف فترة العدة عند المرأة الحامل فقط وذلك لأن فترة إعدادها تنتهي مع انتهاء حملها وولادتها الجنين الذي يوجد في بطنها.

ما الذي قاله الفقهاء في عدة المرأة الأرملة فوق الخمسين؟

هناك بعض الفقهاء الذين أوضحوا حكم العدة للارملة فوق الخمسين وذلك لأهمية ذلك الأمر في الدين ومن أهم الآراء التي تحدثت في ذلك الأمر هي:

  • قام ابن القيم بالاستناد على القرآن الكريم والسنة النبوية وقد أكد أن عدة الموت هي واجبة على المرأة
  • أوضح أبن كثير في تفسيره نص الآيات أن السيدة يجب عليها قضاء حكم العدة ولا يتم استثناء أي السيدة من ذلك الحكم إلا المرأة الحامل التي مات زوجها فينتهي عدتها مع انتهاء فترة الحمل.
  • أكد القرطبي في تفسيره أن عدة المرأة الحرة والجارية هي واجبة إن كانت حائض أم لا ومدة انتظارهم جميعًا هي أربعة أشهر وعشر أيام.

ما هي الآيات التي ذكر فيها فترة العدة للمرأة الأرملة؟

حكم العدة للارملة فوق الخمسين

هناك بعض الآيات التي تحدثت عن فترة العدة للمرأة والتي تم ذكرها في القرآن الكريم ومن أهم الآيات هي بسم الله الرحمن الرحيم:

  • “وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ ۚ وَأُولَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ ۚ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا”.
  • “وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا ۖ فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ”.

ما هو حكم عدة الأرملة؟

إن حكم عدة المرأة الأرملة بشكل عام هو ساري على المرأة إن كانت فوق الخمسين أو أقل من ذلك وقد يعتقد البعض أن العدة هي لبراءة الرحم من وجود جنين بداخلها ويجب عليها الانتظار فترة العدة حتى يتضح ما إذا كان هناك حمل أم لا.

عليك أن تعلم أن هناك بعض الأسباب التي لا تعلمها المرأة ولا يعلمها إلا الله تبارك وتعالى وعلى الرغم من أن المرأة في سن اليأس أو التي انقطعت الطمس عنها لن تستطيع الحمل والإنجاب إلا أنه يجب عليها أن تقضي فترة العدة مثلها مثل التي تأتيها الدورة الشهرية بشكل منتظم، وذلك ما يجعل المرأة تقضي وقتًا لحزنها على زوجها السابق ولا يجوز لها أن يتم خطبتها من رجل آخر إلا بعد انقضاء فترة العدة بشكل كامل.

ما هي شروط عدة المرأة؟

هناك بعض الشروط التي يجب على المرأة الالتزام بها خلال فترة العدة ولا يجب عليها الإخلال بها ومن أهم تلك الشروط هي:

  • على المرأة ألا تخرج من بيتها إلا للحاجة الضرورية ويجب أن تكون في فترة النهار.
  • الجلوس داخل البيت وعدم الخروج للتنزه والترفيه.
  • لا يجب على المرأة أن ترتدي خلال فترة العدة زينتها من ذهب وحلي.
  • يفضل أن تجلس المرأة فترة العدة كاملة داخل البيت.
  • يمكن ارتداء اللباس الأسود أو أي لون خلال فترة الحداد ولا يتم الزامها بلون معين.
  • لا تقوم المرأة خلال فترة العدة بتغيير لون شعرها وصبغة نهائي.
  • تجنب كل ما يكون معيبًا في أعراف أهل البلد التي تسكن بها.
  • يجب ألا تبيت عند أحد الأشخاص خارج البيت.
  • إن كان الزوج توفى قبل الدخول بالمرأة يجب عليها قضاء فترة العدة كاملة اتباع لأمر الله تبارك وتعالى ووفاء لزوجها.

ما هو مكان عدة الأرملة؟

حكم العدة للارملة فوق الخمسين

أن المرأة التي توفى زوجها يجب عليها قضاء فترة العدة في بيت الزوجية ولكن إن خشيت المرأة على نفسها من اعتداء أو ظلم فمن الممكن أن تجلس في بيت غير البيت يكون أكثر أمانًا من الجلوس بمفردها ولا يجوز الخروج من ذلك البيت إلا لقضاء الاحتياجات الضرورية والمهمة للمرأة ولا تخرج منه بهدف التنزه أو الترفيه عن النفس.

تابعنا على أخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!