فوائد وأضرار

ما هي عشبة اللافندر؟ وما هي فوائدها؟

عشبه اللافندر أو الخزامى. هي من النباتات الجبلية ذات الموطن الشمال إفريقا، تزرع في جميع أنحاء العالم تتميز بأزهارها الجميلة ورائحتها العطرية. وتتمتع بفوائد جمالية متعددة، حيث تستخدم في العطور والشامبو ومستحضرات العناية بالبشرة.

عشبة اللافندر

كانت هذه العشبة في القديم تستخدم في مياه الإستحمام في مصر واليونان القديمة وروما، وكانوا يعتقدون قديما أن الخزامى تعمل على تنقية الجسم والعقل. ولتتعرف أكثر على فوائدها تابع معنا القراءة.

عشبة اللافندر
عشبة اللافندر

استخدامات الخزامى

يعتبر الخزامى نباتا متعدد الأغراض، ويستخدم بطرق متعددة لتعزيز الصحة والجمال وعلاج الأمراض. وتشمل:

العلاج العطري:

  • تعمل العطور التي تشتق من زيوت الخزامى على تحسين الإحساس بالهدوء، والحد من التوتر والقلق، وتحسين الألم الخفيف، ويمكن استخدامها موضعيا للتقليل من تشنجات الحيض.
  • يساعد العلاج العطري للخزامى على التعامل مع الآثار الجانبية لعلاج السرطان، حيث ترسل مستقبلات الرائحة رسائل إلى الدماغ تؤثر على الحالة المزاجية.
  • الحصول على نوم وراحة أفضل وخاصة عند الأشخاص الذين يعانون من الأرق واضطرابات النوم بحشي الوسادة بزهور الخزامى.
  • يعمل على معالجة داء الثعلبة الذي يسبب تساقط الشعر، حيث يتم خلط زيوت الخزامى والزعتر وإكليل الجبل وخشب الأرز، ووضعها في المناطق التي تساقط منها الشعر، وينتج عن ذلك نمو شعر جديد خلال سبعة أشهر.
  • المساعدة في علاج الأكزيما وحب الشباب وحروق الشمس والطفح الجلدي.
  • تناول شاي الخزامى يساعد في حل بعض مشاكل الجهاز الهضمي كالتقيؤ والغثيان وغازات الأمعاء واضطراب المعدة.
  • استخدام الخزامى للمساعدة في تخفيف الألم كألم الصداع والإلتواء وآلام الأسنان.
  • استخدام الخزامى لمنع تساقط الشعر والتخلص من قشرة الشعر.
  • مكافحة الإلتهابات التي تسببها الفطريات فزيت الخزامى فعال في مكافحة الفطريات بتدمير أغشية خلايا الفطريات.
  • يساهم بإلتئام الجراح حيث يقوم زيت الخزامى بتحفيز النمو للخلايا وتجديدها.
  • السيطرة على اضطرابات القلق حيث يتميز بتأثير مزيل للقلق.
  • التقليل من كمية أدوية مسكنات الألم المستخدمة بعد استئصال اللوزتين.
  • التخفيف من الأعراض العاطفية السابقة للحيض.
عشبة اللافندر
عشبة اللافندر

علاج عشبة الخزامى

طرق استعمال الخزامى المجففة:

  • تستعمل الخزامى المجففة في عمل شاي الخزامى وإضافة النعناع أو البابونج بنقعهم بالماء الساخن،
    للحصول على شاي أعشاب مهدئ يمكن شربه أو استعماله بعد أن يبرد في علاج قشرة الرأس
  • استخدام زهور الخزامى المجففة بوضعها داخل وسادات النوم. للحصول على نوم هادئ.
  • استخدام الخزامى المجففة للطهي.
  • استخدام الخزامى المجففة كمعطر للجو. بوضع زهور الخزامى مع بعض قشور الحمضيات في وعاء ماء على نار هادئة.
  • استعمال زهور الخزامى المجففة وإضافة الشوفان لها كمقشر طبيعي لبشرة الوجه.

زيت الخزامى العطري:

يستخدم لتحسين حروق الشمس بك إضافته إلى الماء البارد ورشها على حروق الشمس، أو شم رائحته للتخفيف من الصداع أو إضافته لبعض أقنعة العناية بالبشرة للتخلص من حب الشباب أو تهيج البشرة.

مضاعفات عشبة الخزامى

تحذر من استخدام الخزامى مع كل من:

  •  الأدوية التي تحفز النعاس: مثل البنزوديازبينات ودواء الباربيتورات والأمبين.
  • أدوية ضغط الدم: مثل كابتوبريل – أنالابريل – لوسارتان.

شاهد: أهم فوائد عشبة الاشواجندا

المخاطر والإحتياطات

استخدام الخزامى يؤدي لبعض المخاطر المحتملة في بعض الحالات وتشمل:

  • الإستخدام المتكرر لزيت الخزامى على الجلد. يؤدي إلى حالة تعرف بالتثدي، وهي حالة تسبب تضخم أنسجة الثدي للذكور. في مرحلة ما قبل البلوغ.
  • استخدام الخزامى كزيوت أساسية أو أعشاب أو مكملات غذائية، يحتاج لاستشارة الطبيب وخاصة في فترة الحمل والرضاعة الطبيعية.
  • ينصح الأطباء المرضى بالتوقف عن استخدام الخزامى أسبوعين قبل الجراحة، حيث تعمل الخزامى على إعطاء الجهاز العصبي المركزي.
عشبة اللافندر
عشبة اللافندر

فوائد عشبة اللافندر

  1. تعمل على تنظيم عملية الهضم ومشاكل عسر الهضم.
  2. تساعد في التخلص من الإمساك المزمن.
  3. تعالج الصداع النصفي وآلام الرأس.
  4. تعمل على تهدئة الجسم والشعور بالراحة. بتدليك الجبين والرقبة بزيت الخزامى.
  5. إضافة قطرات من زيت اللافندر لحوض الإستحمام للتخلص من مشكلة التشنج العضلي وآلام المفاصل.
  6. تساعد في التخلص من مشكلة حب الشباب لاحتواء اللافندر على مواد مضادة للبكتيريا التي تقلل من ظهور حب الشباب وتهيج البشرة.
  7. تمنح البشرة الإشراق حيث تنظفها وتغلق المسامات المفتوحة.
  8. تعالج الحروق الجلدية البسيطة والآثار الناجمة عنها لإحتوائها على مواد مطهرة ومواد مضادة للإلتهابات.
  9. تساعد في نمو الخلايا وتخفيف الآلام المصاحبة لذلك ومنع حدوث العدوى.
  10. تساعد في التغلب على الأرق والإرهاق. حيث أنها مهدئ طبيعي للأعصاب والتشنجات العصبية.
  11. تقضي على الشعور بالغثيان في وضع قطرة من زيت اللافندر على آخر اللسان أو خلف الأذن.
  12. تنشط الدورة الدموية وتنظم عملية تدفق الدم التي تساعد على تأخير علامات ودلالات الشيخوخة.

تابعنا على أخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!