الصحةالصحة والجمال

نقص فيتامين د | 5 أثار على الصحة والنفسية

نقص فيتامين د، لا شك أن نقص فيتامين د عن المعدل الطبيعي للجسم قد يتعرض الشخص إلى مشاكل صحية تؤثر عليه بالسلبية في حياته الشخصية، فإن فيتامين د من الفيتامينات المهمة للجسم حيث يساعد على تقوية عضلات وعظام الجسم، ونجد حاليًا أنه تقريب واحد مليار شخص يعانون من نقص فيتامين د، فدعونا من خلال مقالنا نتطرق أكثر عن فيتامين د من حيث فوائده وأضراره وكيفية معالجته.

تأثير فيتامين د على العظام

يعد فيتامين د من أكثر الفيتامينات الأكثر تميزًا ويحتاجه الجسم بشكل أكبر، فتأثيره على العظام كالآتي:

  • يساعد في المحافظة على العظام والعضلات كما أسلفنا سابقًا، وهذا يكون من خلال دوره في تحقيق توازن الكالسيوم في الجسم، كما أنه يعمل على عملية تحسين الفسفور.
  • أيضًا يعتبر عنصر الكالسيوم والفسفور من أعم العناصر الذي يحتاجها جسم الإنسان؛ لأنهما يعملان على بناء عظام متينة وصلبة، وهذا يكون من خلال عملية تمعدن العظام.
  • كذلك أكثر ما يظهر أعراض نقص فيتامين (د) في الأطفال حيث يعانون من الكساح، والتواء في الساقين، ولكن عند الأشخاص البالغين فيصابون بهشاشة العظام أو لين العظام، وفي بعض الأحيان آلام عضلية تكون شديدة.

أسباب نقص فيتامين د

لا شك أن لكل مرض أسبابه فيتعرض لها الشخص فيحصل حينئذ مضاعفات له، فبالنسبة للأسباب التي تؤدي إلى نقص فيتامين د في الجسم الآتي:

  • قد يصاب بعض الأشخاص بسوء التغذية، وهذا مما يؤدي إلى أكثر التعرض لنقص فيتامين د بشكل ملحوظ.
  • أيضًا عدم الاهتمام بتعرض الجسم بشكل كافي لأشعة الشمس، فإنها تعمل حماية الجسم من نقص الفيتامين د.
  • كذلك حصول انخفاض ملحوظ في قدرة امتصاص فيتامين د في الأمعاء.
  • كما أن التقدم في السن عامل مهم حيث يحصل انخفاض في القدرة الذاتية على إنتاج فيتامين د.
  • أيضًا بعض المشاكل التي تحصل في الكبد تعرض الشخص لنقص فيتامين د.
  • كذلك قد يكون هناك أمراض وراثية تعمل على إعاقة إنتاج فيتامين د للجسم.
  • كما أن الإصابة بمرض الفشل الكلوي يعد من إحدى أسباب نقص فيتامين د.

شاهد ايضا: افضل ليزر منزلي | أقوى 8 أنواع بالسوق

ما هي أعراض نقص فيتامين د؟

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب ومنها نتأكد أنه قد حصل عنده نقص فيتامين د، ومن أهم هذه الأعراض الآتي:

  • الشعور بالتعب الشديد والخمول والكسل.
  • أيضًا يشعر الشخص ببعض الآلام الشديدة في أجزاء متفرقة من الجسم.
  • كذلك تعرض الشخص بالإصابة بارتفاع في الدم، وأيضًا التعرض لأمراض القلب.
  • حدوث هشاشة في العظام مما يؤدي إلى عدم القدرة على ممارسة الحياة بشكل طبيعي.
  • أيضًا قد يتعرض الشخص للإصابة بالتصلب المتعدد والتهاب المفاصل وهذه أمراض خاصة بالمناعة.

أعراض نقص فيتامين د النفسية

الجدير بالذكر أن الشخص المصاب بـ نقص فيتامين د يتعرض للإصابة بالأمراض النفسية، وقد يكون نسبة ظهور هذه الأعراض تختلف من شخص لآخر، فقد يؤدي نقص فيتامين د إلى الاكتئاب ومن أهم هذه الأعراض:

  • يحدث للشخص المصاب بعض التغيرات المزاجية ما بين الخوف واليأس والقلق.
  • كذلك في بعض الأحيان يفكر في الانتحار بسبب هذا الاكتئاب.
  • يتعرض أيضًا للنسيان بشكل كبير.
  • أيضًا يشعر بأنه ليس له القدرة على ممارسة الأنشطة الحياتية كالمعتاد.
  • يمكن يحصل في بعض الأحيان فقدان للشهية فيتعرض للنحافة، أو حدوث زيادة في الوزن بسبب تناول الطعام بشكل مفرط.
  • كما أنه يشعر بالأرق والتوتر.

ولا شك أن هناك بعض مكملات فيتامين د التي تعمل على تحسين العملية المزاجية للشخص، ولكن قبل تناولها لا بد من استشارة الطبيب لكي يحدد المناسب لك؛ لأن أحيانًا الاكتئاب يكون ناتج من أشياء أخرى غير نقص فيتامين د.

هل نقص فيتامين د يسبب الدوخة

هذا السؤال من الأسئلة أكثر تساؤلًا، فعندما يشعر الشخص بالدوخة يظن أن هناك مشكلة في فيتامين د، فهناك عدة تفسيرات متعلقة بهذه المسألة فقيل الآتي:

  • إن فيتامين د عندما ينقص يسبب حينئذ آلام في العضلات والعظام ويحدث فيها تضخم، وبالتالي الجهاز العصبي بسبب هذه الأعراض يتعرض الشخص للدوخة والصداع.
  • كما أن نقص مستوى المغنيسيوم الذي يرتبط بنقص فيتامين د، قد يتعرض الشخص لألم في الرأس والشعور بالدوخة.

علاج نقص فيتامين د

نعلم جيدًا أن لكل داء له علاج، فيمكن معالجة فيتامين د بعدة أمور أهمها الآتي:

  • الحرص على التعرض لأشعة الشمس بشكل كافي للجسم.
  • الاهتمام أيضًا بتناول الأطعمة التي تعمل على تعزيز وتدعيم فيتامين د في الجسم.
  • يمكن أيضًا تناول بعض الحبوب التي تحتوي على فيتامين د وهذا يكون تحت إشراف الطبيب المعالج.
  • أيضًا هناك بعض الحقن التي تحتوي على فيتامين د تؤخذ بالوريد

مدة الشفاء من نقص فيتامين د

تختلف مدة الشفاء من نقص فيتامين (د) بالنسبة للبالغين والأطفال، فسوف نوضح لكم أولًا في عدة نقاط مدة الشفاء عند البالغين وهي:

  • فالأشخاص الذي تكون نسبة فيتامين د تقل عن 12 نانوجرام/ملليلتر، فيتناولون جرعة فيتامين د تقريبًا 50000مرة في الأسبوع وهذا يكون لمدة شهرين، وبذلك يمكن الوصول إلى نتيجة مرضية ووصول مستوى فيتامين د في الجسم تقريبًا أكثر من 30 نانوجرام/ملليلتر.
  • وعند الانتهاء من مدة العلاج يجب عمل فحص الدم ، وبعد ذلك يتم استكمال الخطة العلاجية، وهذا يكون بناء على نتيجة التحاليل التي سوف تظهر بعد شهرين.

أما بالنسبة لمدة شفاء الأطفال من نقص فيتامين د فيتم الآتي:

  • يتم معالجة الأطفال الذين يبلغون من العمر سنة حتى 18 سنة من خلال تناول جرعة فيتامين د تقريبًا 200 وحدة دولية، وهذا يكون لمدة شهر ونصف.
  • ويمكن أيضًا تناول 50000 مرة في الأسبوع لمدة شهر ونصف أيضًا، وبهذا الشكل يمكن أن نصل إلى تحقيق نسبة أعلى من 30 نانوجرام/ملليلتر لمستوى فيتامين د في الدم.
  • ثم بعد ذلك يتم تناول الجرعة بكمية تقريبًا 600 إلى 1000 وحدة دولية، وهذا يكون بشكل يومي، والغرض من ذلك حماية مستوى فيتامين د من النقصان مرة أخرى.

 

 

 

تابعنا على أخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!